ميدان السلطان أحمد

ميدان السلطان أحمد

ميدان السلطان أحمد هو قلب اسطنبول النابض بالحضارة والتاريخ منذ عشرات القرون، كان يعرف سابقاً باسم ميدان سباق الخيل ويعود تاريخ بناءه إلى العصر البيزنطي حيث كان يجمع الأحداث الرياضية والثقافية والسياسية للامبراطورية البيزنطينيية وبعد انهيار الامبراطورية البيزنطينيية على يد آل عثمان.

كان الميدان في العصر البيزنطي يتكون من صالتين مخصصتين لإقامة العروض بالإضافة إلى مضمار سباق ومربعات الانطلاق والنهاية والتي عُرفت باسم (سيفندوني)، وللأسف لم يتبقَّ منها شيئاً حيث تم تدمير أغلبها على يد رابع الحملات الصليبية أثناء الصراع بين الكنيستين الرومانية والأرثذوكسية وما نجا منها تم تفكيكه وإعادة استخدام أحجاره في بناء جامع السلطان سليمان القانوني.

اضغط هنا لزيارة مقالة: أشهر الاماكن السياحية في اسطنبول

في عام 2011م، رصدت الحكومة التركية مبلغ 17 مليون ليرة تركية وهي تعادل أكثر من عشرة ملايين دولار أمريكي لإعادة ترميم الميدان ليظهر بمظهر حضاري حتى غدا أحد أهم معالم السياحة في اسطنبول  واستناداً للأرقام الصادرة عن وزارة السياحة في تركيا  لعام 2015م زاد عدد زوار الميدان عن ثلاثة ملايين سائح.

أهم معالم ميدان السلطان أحمد:

يضم ميدان السلطان أحمد حالياً عدداً من الصروح التاريخية لعل أكثرها شهرة وأهمية هي المسلة المصرية:

وهي مسلة مصنوعة من حجر الغرانيت ومنقوش عليها كتابات هيروغليفية ورسومات ملكية ودينية، وقد تم تشييدها في عهد تحوتمس الثالث في القرن الخامس عشر قبل الميلاد في معبد الكرنك، وتم نقلها من مصر إلى اسطنبول عام 390م في عصر الامبراطور الروماني ثيودوسيوس الأول بهدف تزيين مضمار سباق الخيل وأثناء عملية النقل هذه انكسر جزء منها لتبقى على ماهي عليه.

المسلات في ميدان السلطان أحمد

اقرأ مقالتي عن منطقة السلطان أحمد

إلى جانب المسلة المصرية تقف مسلة قسطنطين:

ترتفع المسلة حوالي 32 متر، والتاريخ الدقيق لتشييدها غير معلوم ولكن ما تؤكده المصادر التاريخية هو أن قسطنطين السابع في القرن العاشر الميلادء قام بترميمها وإعادة تزيينها بلوحات برونزية تخليداً لانتصارات جده باسيل الأول وكان في الاعلى توجد كرة ولكن في عام 1204م وخلال الحملة الصليبية الرابعة سُرقت الألواح البرونزية وقد تعرض سطح المسلة لبعض الأضرار في العصر العثماني من قبل الانكشاريين الصغار الذين اعتادوا على تسلقها لإظهار مهاراتهم.

أما القطعة الثالثة الموجودة في ميدان السلطان أحمد فهي عمود الثعابين:

بنى اليونانيين عمود البرونز بثلاث ثعابين متشابكة وذلك لإحياء ذكرى انتصار 31 مدينة يونانية في معركة بلاتيا على الجيش الاخميني (الفارسي) وتم تكريسه للإله أبولو وتم وضعه بجوار مذبح الأله في دلفي، ويُقال بأن العمود البرونزي مصنوع من الأسلحة التي غنمها اليونانيين من الجيش الفارسي.

اقرأ مقالة: كيف أنظم برنامج سياحي

السبيل الألماني:

رابع موجودات ميدان السلطان أحمد هو السبيل الألماني ذو القبة المثمنة المغطاة بالفسيفساء الذهبية والمحمولة على ثمان أعمدة رخامية، وهو إهداء من الامبراطور الألماني فيلهلم الثاني أثناء زيارته الثانية إلى اسطنبول عام 1898م إلى السلطان العثماني عبد الحميد خان الثاني وقد تم بناؤه في ألمانيا ثم تم تفكيكه ونقله إلى اسطنبول كقطع صغيرة وأُعيدَ تجميعه في مكانه الحالي عام 1900م.

السبيل الألماني

اضغط هنا لمعرفة أفضل كافيهات اسطنبول

النشاطات التي يمكن للزوار القيام بها:

  • الاستمتاع بالتجول وسط المروج الخضراء الأزهار والنوافير الصغيرة كما يمكنكم منح أنفسكم قسطاً من الراحة من خلال الجلوس على أحد الأماكن التي أقامتها بلدية اسطنبول الرئيسية.
  • في فصل الشتاء يحلو التجول في الميدان وتناول الذرة المشوية أو الكستناء المشوية وخصوصاً مع الشريك، أما في فصل الصيف فأنصحكم بإطعام الحمام الذي يكثر في الميدان.
  • القيام بجولة استكشافية لأبرز معالم الميدان والاستمتاع باستكشاف الفنون المعمارية التي تزيين الأبنية المحيطة بالميدان.
  • زيارة إحدى الكافيهات أو المطاعم القريبة من الميدان حيث توفر بعضها إطلالات رائعة على الميدان و جامع السلطان أحمد و مسجد آيا صوفيا.
  • التجول بالأسواق القريبة والمجاورة للميدان واقتناء أجمل الهدايا التذكارية.
اضغط هنا لمعرفة أشهر الأماكن السياحية في أوزنجول

المعالم السياحية القريبة من ميدان السلطان أحمد:

  • مسجد آيا صوفيا
  • الجامع الأزرق
  • المتحف الاسلامي
  • الحديثة السلطانية
  • قصر الطوب كابي
  • كنيسة القديسة آيا ايريني
  • الخزان المغمور
  • حمام حُرَّم سلطان
اضغط هنا لمعرفة أشهر الأماكن السياحية في آيدر تركيا

أفضل أوقات زيارة الميدان:

إن سحر منطقة السلطان أحمد يجعلها مقصداً للسائح صيفاً وشتاء نهاراً وليلاً، ويمكننا اختصار الكلام بأنها مناسبة لجميع أفراد العائلة ولمختلف أنواع السياحة فإن كانت الرحلة السياحية لقضاء شهر العسل أو لتجديد العلاقة الزوجية فيمكن القول أن أفضل وقت لزيارة ميدان السلطان أحمد هي ليالي الشتاء الباردة أما إن كانت رحلتكم مع الأطفال فأنصح بزيارتها في ليالي الصيف المقمرة، وإن كان هذفكم من الرحلة الاستمتاع بالتاريخ والآثار فأيام العمل الاسبوعي هي المناسبة لكم بعيداً عن عطل المتاحف والقصور.

تواصلوا معنا على الرقم 83 00 008 554 0090 للحصول على خدمة سائق مع سيارة خاصة في اسطنبول

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اتصل بنا